البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الصفحة الرئيسية » الفقه » الفهارس » الفوائد العلمية » نصوص من الكتب الأخرى
 
أن داود قال لأسبحن الله تسبيحا ما سبحه به أحد من خلقه فنادته ضفدع من ساقية
أورد فيه صاحب آكام المرجان آثارا مما رووه فكأنه رأى بذلك قبول روايتهم
ابن الجوزي في أوائل صيد الخاطر أنا لا أرى ترك التحديث بعلة قول قائلهم إني
البقة البعوضة ودويبة مفرطحة حمراء منتنة يقال إنه يتولد من النفس الحار ولشدة
الحشرات صغار دواب الأرض وصغار هوامها الواحدة حشرة بالتحريك
الحكم ما طلب لك شيء مثل الاضطرار ولا أسرع بالمواهب إليك مثل الذلة والافتقار
الذنوب الدلو أو وفيها ماء أو الممتلئة أو القريبة من الملء أي فيحمل الذنوب
العقعق كثعلب ويسمى كندشا بالشين المعجمة وصوته العقعقة وهو طائر على قدر
الفأر معروف جمعه فئران وفئرة كعنبة ثم قال ونافجة المسك وبلا هاء المسك أو
الفضة تتناول المضروب وغيره والرقة تختص بالمضروب وأصلها ورق